cover

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة اللغة العربية للبحوث التخصصية تصدر عن المعهد العلمي للتدريب المتقدم والدراسات (معتمد)، تعنى بنشر البحوث المتخصصة بعلوم اللغة العربية وآدابها، من النحو والصرف والبلاغة والعروض والقوافي والأًصوات والألسنيات الحديثة واللهجات والخط العربي والتعريب والدراسات الأدبية والنقدية والأسلوبية.

المجلة هي منصة بحثية لرفد المكتبة العربية بمزيد من البحوث الرصينة والدراسات الجادة للكشف عن سر وأسرار هذه اللغة التي أصبحت وما تزال معجزة قائمة بغيرها متمثلة بالنص القرآني الذي لا يعلى نص عليه بأي لغة من اللغات، فالجهود البحثية في علوم اللغة العربية وآدابها والكشف عن جمالياتها قديماً وحديثاً ما هي إلا محاولات لكشف سر هذه اللغة وكنهها، لاقتناع اللغويين والأدباء قبل غيرهم بسبب وأسباب اختيار خالق اللغات جميعها لتكون العربية هي اللسان الخاتم لنبيه صلى الله عليه وسلم، ولكتابه المعجز الخالد إلى يوم القيامة.



المكتبات الرقمية ودورها في تعليم وتعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها

مدرس مساعد  مؤيد صالح حبيب.

 

moaedalhabeeb@tu.edu.iq.

 

 

الملخص

يعدُّ تقدُّم الأمم وتطورها التقني والعلمي هو ناتج ما وصلت إليه تلك الأمم في العلوم والمعارف . لذا فان أهمية هذه الدراسة تتمحور بما  نرصده من إيجابيات المكتبات الرقمية وما تختص به من مزايا وسمات في سبيل خدمة تعليم وتعلم  اللغة العربية  للناطقين بغيرها وتلبية تطلُّعاتهم لمحتوى اللغة العربية بأقل وقت وجهد ممكنين .

أما  سبب اختيارنا هذا الموضوع بالذات هو عدم إلمام  بعضهم الكامل لدور المكتبات الرقمية في العملية التعليمية ومدى قدرتها على رفد المتعلمين والدارسين بكل ما هو جديد وفريد بعدما عجزت المكتبات التقليدية أن تلبي هذا الطموح .

وتهدف هذه الدراسة بيان مدى إمكانية الاستفادة من مميزات المكتبة الرقمية في عملية التعليم وعلى أوسع نطاق.

وقد انتهجنا في هذه الدراسة الطابع العلمي  النظري في عرض ماهية المكتبة الرقمية وبيان عناصر ودواعي الحاجة إليها وسماتها والدور التي تقوم به في العصر الحديث .

وترتبط حدود هذه الدراسة في حدود تعليم اللغة العربية بوساطة هذه المكتبات .

وتبرز نتائج هذه الدراسة  في تأكيد الفرضية التي طرحناها بأنها من أهم الوسائل التقنية الحديثة التي يمكن الاستعانة بها في إطار التعليم والتعلم بما تمتاز به من خصائص وسمات , لذلك قُسِّمت الدراسة إلى مبحثين الأول خاص بالمكتبات الرقمية وخصائصها والثاني دورها في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها . وهنا نوصي في هذه الدراسة إلى اعتماد معلمي اللغة العربية والمتعلمين من غير الناطقين بها إلى اعتماد المكتبات الرقمية بشكل كامل في تعليم وتعلم اللغة العربية كونها تلبي الطموح وبواسطتها يمكن بلوغ الأهداف المنشودة .

الكلمات المفتاحية :   المكتبات الرقمية , تعليم , تعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها